سر سماع صوت الحوت الازرق في مصر والجزائر ولبيا والضبعه | مصطفي محمود

سر سماع صوت الحوت الازرق في مصر والجزائر ولبيا والضبعه | مصطفي محمود

عاجل حقيقة صوت الحوت الأزرق الذي أفزع الناس فى سواحل مصر والجزائر وليبيا والضبعة !


عاجل حقيقة صوت الحوت الأزرق الذي أفزع الناس فى سواحل مصر ! وزاره البيئة الحوت الأزرق في اسكندريه !


لا تنسى الاشتراك | Subscribe فى القناة وتفعيل جرس التنبيهات وادعمونا
للأشتراك فى القناة
https://www.youtube.com/channel/UCdx_zuWWKNNZ0uPQaIIg6pA?sub_confirmation=1

الرد على الهبيده فى الهبد اللى بيهبدوه
معجزة عصرنا ثورات الربيع العرب وعلاقتها بيوم القيامة من القران الكريم اللقاء الثاني عام 2018
الجزء الأول : https://youtu.be/r9XbjiiGdwc
الجزء الثانى : https://youtu.be/slky88LMT7w
الجز الثالث : https://youtu.be/3q_-ki4Dnbo
الجزء الرابع : https://youtu.be/j0jKk-hEE0s
الجزء الخامس : https://youtu.be/M_jJkk-voQM
لو عجبك المحتوي اللي بنقدمه اشترك في قناتنا الجديده
لازم تعرف
https://www.youtube.com/channel/UCeCzDVTWOPkYEOmGtk_tAnw?sub_confirmation=1

علشان تدعمنا ماديآ على باتريون
https://www.patreon.com/alsesha989
الصفحه الخاصة بالقناة
https://www.facebook.com/MostafaASalamaA
#مصطفي_محمود
#Mostafa_Mahmoud
للأستفسارات التجاريه وارسال الفديوهات : [email protected]


تعالى ندردش شوية في شويّة موضوعات مُنفصلة مُتّصلة ..
أولها إنّ الأُذن البشرية مبتسمعش كل الأصوات ..
في أصوات تردّدُها هيبقى أعلى أو أقل مما تقدر تستقبلُه طبلة الأُذن .. فالطبيعي متوسط مدى استقبال طبلة الأُذن للأصوات يقع بين ٢٠ إلى ٢٠ كيلوهرتز وحاسّة السمع بتبقى حسّاسة أكتر للموجات ما بين ٢٠٠٠ إلى ٥٠٠٠ هرتز .. وبدون الدخول في تفاصيل فيزيائية لشرح الكيلوهرتز والقمم والقيعان وكلام ثانوي دا .. اعرف بس إنّ لو الصوت بيقع بين الرقمين دول فالطبيعي بنقدر نسمعُه عادي ..
كعادة أغلب القواعد في إستثناء هنا، فتلاقي بعض الأفراد مُمكن يسمعوا لأقل من ٢٠ وحتّى ١٢ هرتز ولأعلى من ٢٠ ألف وصولًا حتّى ٢٨ كيلوهرتز .. وخصوصًا في ظروف معملية مُجهّزة مُسبقًا .. وفي الأغلب عدد الأفراد دول بيبقى أكبر في الموجات العالية زيّ ما إنت ملاحظ الفرق بين ٢٠ كيلوهرتز و٢٨ كيلوهرتز وما بين ٢٠ هرتز و١٢ هرتز .. وكل دا بيختلف طبعًاااا ما بين شخص والتّاني حسب عُمره، صحّته وقُدراتُه السمعية وهكذا ..
.
دا بالنّسبة للبشر .. بس الموضوع مُختلف شوية بقى بالنّسبة للحيوانات ..
أغلب الحيوانات عندها حاسّة سمع أقوى من الإنسان فتلاقي مدى التردّدات اللّي بيسمعوها بيبقى أقل من الـ ٢٠ هرتز اللّي بدايةً السمع عند الإنسان وحتّى ٣٥ كيلوهرتز اللّي عدّت الـ ٢٨ كيلوهرتز أقصى مدى بيقدر يسمع فيه الإنسان .. ودا بيختلف على حسب الحيوان وصحّته وقُدراتُه السمعية وهكذا زيّ الإنسان بالظّبط ..
.
الموجات الصّوتيّة عمومًا بتستخدمها الكائنات كلّها لأكثر من غرض، إمّا كنداء للتكاثر والجماع، أو للصّيد أو لإخافة الأعداء أو للتواصل فيما بينهم أو لإستكشاف البيئة المُحيطة بيهم وفي الغالب الموجات الأخيرة دي تحديدًا بتبقى Ultrasonic يعني موجات فوق صوتية الأُذن البشرية مبتقدرش تُلقطها .. ودا زيّ الخُفّاش في البرّ واللّي على حسب النوع بتسمع بدايةً من ١ هرتز وحتّى ٢٠٠ كيلوهرتز .. والحيتان في المُحيط اللّي على حسب نوعها بتسمع من ٧ هرتز وحتّى ١٦٠ كيلوهرتز .. بيُطلقوا موجات فوق صوتية أمامهُم ولمّا تصطدم بحاجة وترجعلهم تاني بيعرفوا إن في عوائق قُدّامهم فبيغيّروا إتّجاههم أو عالأقل بيحدّدوا طبيعة العائق دا إيه ..
كدة فرشنا الفرشة العلمية الأول ..؟
تعالى نركّز بقى على الحيتان .. والحوت الأزرق بالتّحديد ..
.
الحوت الأزرق هو أكبر الثديّيات المعروفة على كوكب الأرض وصولًا حتّى حوالي ٣٠ متر بوزن حوالي ١٦٠ طن بكميّة أكل قد تصل لحوالي ٤ طن .. وموحود تقريبًا في كل المُحيطات سواء في الأعماق أو على حدود الرصيف القارّي .. اللّي هو الجُزء الأقرب للمُحيط من اليابس ..
.
الحوت دا بيُطلق موجات صوتية في المدى ما بين ١٠ أو ١٥ هرتز إلى ٣١ و٤٠ هرتز .. واخد بالك إنّها في الغالب أقل من المدى اللّي الأُذن البشرية بتُلقُطه ..؟ حتّى الشوية اللّي ما بين ٢٠ و٤٠ دول اللّي هم البشر المفروض يسمعوهم في الغالب مش بيتسمعوا من أي حد عشان في أول سلّم التردُّد ومحتاج أُذن حسّاسّة جدًا عشان تُلقُطهُم، دا لو سمعت ..
.
في عامل كمان بيفرق جدًا .. ألا وهو الوَسَط اللّي بتمشي فيه الموجات دي ..
.
الحيتان بتُطلق موجاتها الصوتّية تحت الميّا فالموجات دي لو فضلت في نَفس الوَسَط اللّي هو الميّا بتفضل مُحتفظة بطاقتها وقوّتها لأطول مسافة مُمكنة واللّي مُمكن توصل لآلاف الأميال عشان الصوت بينتقل في الميّا أسرع من الهوا وخصوصًا لو في نفس المُستوى من الميّا بنفس الكثافة (١٥٠٠ متر في الثّانية الواحدة) .. لو انتقلت لمنطقة كثافتها مُختلفة هتضعف وتقل .. ما بالك لو طلعت من تحت الميّا بقى للهوا اللّي هو وَسَط مُختلف تمامًا يكثافة مُختلفة تمامًا (٣٣٢ متر في الثّانية الواحدة) ..؟
.
أصوات الحيتان اللّي بتسمعها في الأفلام والوثائقيات دي مبتبقاش صادرة من الحوت على طول، دي بتبقى مُعالَجَة معمليًا الأول وبيتم زيادة سُرعتها على الأقل ١٠ أضعاف عشان تدخُل في أوائل المدى اللّي الأُذن البشرية تقدر تُلقُطه ويبقى صوت مسموع ليها ..
.
هتقول يا عم ما أنا شوفت حوت بنفسي، يا سيدي أنا كُنت معرفش فين وسمعتُه ..
،
هقولك إنت بتسمع أصوات عادية مش الموجات اللّي بيُطلقها بغرض التخاطُب وهكذا واللّي فالمُعتاد بيُطلقها بدايةً من عُمق ١٥ متر وإنت نازل بقى .. يعني فوق الميّا إنت بتسمع صوت نافورة الميّا اللّي بيُطلقها من الفتحة اللّي فوقيه، بتسمع صوت لطم ديلُه لسطح الميّا واللّي بيُعتبروا من وسائل التواصل بردو .. لو حابب تسمع أصواتُهم بدون أدوات مُساعدة هتحتاج تبقى في مكان فيه حيطان بتتزاوج عشان فالفترة دي بيُطلقوا أصوات لجذب الإناث .. وتبقى على عُمق متوّسط ٣ متر وإنت نازل ..
cached video