اسعار النفط العالمية ما بين الاوضاع الامنية  وزيادة المعروض

اسعار النفط العالمية ما بين الاوضاع الامنية وزيادة المعروض

Share This Content
ليس من السهل توقع اتجاه أسعار النفط العالمية لتأثرها بعوامل من الصعوبة توقعها مثل الصراعات الدولية والمشاكل الداخلية فى بعض الدول البترولية، مثل، ليبيا ونيجيريا والعراق لكن تبقى الأسعار المستقبلية للنفط رهينة على قدرة

العالم على تلبية نمو الطلب العالمي على النفط .
منظمة اوبك من جانبها ستعقد اجتماعاً في 27 تشرين الثاني نوفمبر الجاري لمناقشة استراتيجيتها وأهداف الإنتاج ، خصوصاً أن هناك نقاشات عدة تدور حالياً حول العوامل التي تسببت بركود السوق والآثار السلبية التي قد تواجهها

الدول المصدرة في مجال الاستدامة المالية، وسط الزيادة الكبيرة في كل من الإنفاق الجاري والاستثماري .
الى ذلك أشار تقرير نفطي الى أن مزيج برنت شهد تراجعاً بواقع 32 دولاراً للبرميل ما نسبته 27.6 في المئة، ليصل إلى 83.5 دولار للبرميل منذ أن بلغ أعلى مستوى له في حزيران عند 115 دولاراً للبرميل عندما كانت

المخاطر الأمنية على انتاج النفط العراقي على اشدها.
وبشأن الطلب العالمي للنفط، ذكر التقرير إن نمو الاقتصاد العالمي شهد تباطؤاً خلال النصف الأول من العام الحالي، اذ تراجع الناتج المحلي الإجمالي لليابان وألمانيا في الربع الثاني ، موضحاً أن صندوق النقد الدولي قام بخفض

توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي مؤخراً لتصل إلى 3.3 في المئة ، ونتيجة انعكاس تراجع النمو الاقتصادي على نمو الطلب على المنتجات النفطية قامت وكالة الطاقة الدولية للشهر الرابع على التوالي بخفض توقعاتها بشأن الطلب

العالمي على النفط بواقع 600 ألف برميل يومياً خلال العام الحالي، وبواقع 300 ألف برميل يومياً للعام المقبل ليصل إلى 92.4 مليون برميل يومياً خلال العام الحالي ,
واعتبر التقرير ان التطورات في الأسواق تفرض ضغوطات على منظمة (أوبك) التي قد تحتاج إلى خفض إنتاجها دون مستواه الحالي الرسمي 31 مليون برميل يوميا بمقدار 7ر1 مليون برميل يوميا خلال العام المقبل لتستطيع

مواجهة تراجع الطلب ودعم الأسعار بعد ان اقترح الأمين العام لمنظمة أوبك عبدالله البدري الشهر الماضي خفض الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا إلا أن السعودية قد لا توافق على هذا الخفض .
تبقى اسعار النفط بين الطلب وكثرة المعروض .. لكن الأكيد ان المستقبل يحمل الكثير من المفاجآت التى لا يمكن لأحد ان توقعها، لكن يبقى سيناريو أن تأخذه الأوبك بعين الاعتبار إمكانية انخفاض أسعار النفط الى مستويات 80

دولارا لفترة معينة.



تقرير : احمد العبادي
قراءة / ناصر الهاجري


هشام محمد